govorarapski

فكرة إنشاء مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع

اهتمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي منذ إنشائها في عام 1976 بدعم التنمية العلمية وأنشطتها المختلفة التي تقوم بها المؤسسات والجهات العلمية في دولة الكويت، مساهمة منها في نشر العلم والثقافة العلمية بين أوساط المجتمع من خلال تطوير العلوم والتكنولوجيا، وقد حرصت المؤسسة خال مسيرتها على تنوع تلك الإسهامات في دعم التطوير العلمي والتكنولوجي والفكري ودعم مشروعات البحث العلمي بمختلف مجالاته. وإيماناً بدور الموهوبن والمخترعن الفعال في التنمية العلمية، وأن الدول الكبرى تقاس بمدى ما تسهم فيه أو تقتنيه من اختراعات، وبما تمتلكه من عقول تسهم في تطوير وتنويع القاعدة الإنتاجية، فقد أنشأت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وبدعم كامل، المكتب الكويتي لرعاية المخترعن في عام 1999 في مقر النادي العلمي، بهدف تشجيع المخترعين على التطوير والابتكار وحماية ملكيتهم الفكرية عن طريق تسجيل براءات الاختراع للمشاريع التي تقدم للمكتب واتخاذ الإجراءات اللازمة لتسجيل تلك المشاريع في مكاتب المحاماة المتخصصة في الدول المراد التسجيل فيها. وعندما ازدادت أعداد المخترعن الكويتين الذين أثبتوا جدارتهم من خال الاختراعات العديدة التي تم تسجيلها في مكاتب
البراءات العالمية، والجوائز والمراكز المتقدمة التي حققوها في مختلف المعارض والمحافل الدولية التي شاركوا خلالها، والاهتمام والرعاية السامية لحضرة صاحب السمو أمير الباد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه الذي لم يألُ جهداً في احتضان هؤلاء المخترعين من أبناء الكويت، وشملهم برعايته الكريمة معنوياً ومادياً إيماناً منه وتقديراً لما حققوه من إنجازات ولدورهم الهام في دفع عجلة التنمية. وبمبادرة سامية من سموه تم إنشاء مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، على أن يصبح المركز مؤسسة متميزة عالمياً تعنى باكتشاف ورعاية المتميزين والموهوبين والمبدعين من أبناء دولة الكويت واستثمار إبداعاتهم لأغراض التنمية والوصول بهم إلى العالمية، وفق المعايير الدولية عند تحديد مفهوم التميز وتقديم الرعاية للفئات المستهدفة، وربط جهود الشباب بالتنمية من خال توفير البيئة والمناخ الملائمن على النحو الذي يبرز تميزهم ومواهبهم وإبداعاتهم، وتنميتها وإتاحة الفرص الملائمة لتحويل أفكارهم الى إبداعات ملموسة، والعمل على استغلال براءات الاختراع صناعياً وتجارياً، بما سيعود بالنفع المادي والأدبي على المخترع والكويت على حد سواء.

مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع

هو أحد مراكز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أنشىء في مايو 2010 بمبادرة سامية من حضرة صاحب السمو أمير الباد ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه. يقوم باكتشاف ورعاية المتميزين والموهوبين والمبدعين من أبناء دولة الكويت من خال توفير البيئة والمناخ الملائمين على النحو الذي يبرز تميزهم ومواهبهم وإبداعاتهم وينميها، ويتيح الفرص الملائمة لتحويل أفكارهم إلى إبداعات ملموسة.

الرؤية: 

أن يصبح المركز مؤسسة متميزة عالمياً، وتُعنى برعاية الموهوبين والمبدعين من أبناء
دولة الكويت، واستثمار إبداعاتهم لأغراض التنمية، والوصول بهم إلى العالمية.

الرسالة: 

المساهمة في بناء مجتمع كويتي يدعم ويرعى الموهوبين والمبدعين ويستثمر قدراتهم.

الأهداف

• رعاية الأفراد الموهوبين والمبدعين من أبناء دولة الكويت.
• تعزيز ثقافة الإبداع لدى أوساط المجتمع ونشر الوعي.
• رصد الإمكانات الإبداعية المتميزة من فئات الناشئة والشباب والكشف عنها واحتضانها.
• تطوير الخبرات وصقل المهارات الخاصة بالموهوبين والمبدعين.
• التواصل مع المؤسسات المحلية والعالمية المعنية برعاية الموهوبين المبدعين.
• استثمار الإبداعات الوطنية.

الشرائح المستهدفة

يستهدف المركز، من خال البرامج والأنشطة التي يقوم بتنفيذها، كافة أفراد المجتمع من المبدعن والموهوبن في المجالات التالية:
أولاً: مجال العلوم والتكنولوجيا.
ثانياً: مجال الفنون الحرفية ذات العلاقة بالتكنولوجيا.