وقع معهد الكويت للابحاث العلمية ومركز (صباح الاحمد للموهبة والابداع) اليوم اتفاقية تعاون بهدف تطبيق افكار الموهوبين والمخترعين على ارض الواقع وابراز انجازاتهم لترى النور.
وقال المدير العام للمعهد الدكتور ناجي المطيري في تصريح صحافي ان الاتفاقية ستدعم بناء القدرات الفنية للمخترعين وتتيح المجال لاستثمار ابداعات المتميزين بما يساهم في تحقيق الاهداف التنموية بالبلاد.
وأضاف المطيري ان الاتفاقية تهدف ايضا للتحقق من الجوانب الفنية والعلمية لأفكار الاختراعات واستخداماتها وتطبيقاتها وتحسين براءات الاختراعات والابتكارات من خلال أبحاث تطبيقية اضافية ودراسات الجدوى الاقتصادية والتسويقية وتطوير حاضنات التكنولوجيا للاعمال في المجالات المشتركة.
واشاد بجهود مركز صباح الاحمد التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي في اكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين من أبناء الكويت وإتاحة الفرص لتبني افكارهم وتحويلها إلى إبداعات ملموسة.
وذكر بان تأسيس هذا المركز جاء بمبادرة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والتي تجسد اهتمام الكويت وقاداتها السياسية بأبنائها الموهوبين والمبدعين والحرص على احتضانهم لما فيها رفعة للبلاد.
واكد اهتمام المعهد بوضع خبراته لخدمة أهداف المركز من خلال أنشطة عدة وآليات حددتها الاتفاقية الموقعة ومنها (تصميم وإنتاج نماذج أولية لبراءات الاختراع لغرض ضبط الجودة والانتاج في مراحل لاحقة).
من جانبه اكد مدير مركز (صباح الاحمد) الدكتور عمر البناي في تصريح مماثل أن المركز لا يألوا جهدا في التعاون مع الجهات العلمية والبحثية والاستفادة من الخبرات المتراكمة لتحقيق أهدافه والتي من بينها الوصول بالمبدعين والموهوبين من أبناء الكويت إلى العالمية.
واضاف البناي ان هذه الاتفاقية تشكل فرصة للاستفادة من خبرات معهد الابحاث باعتباره احد المؤسسات البحثية الرائدة في المنطقة والتي تملك برامج مهمة وخبرات متراكمة على مدار أكثر من أربعين عاما في تحفيز الموهبة والابداع والابتكار والتحقق من الجوانب الفنية والعلمية للمخترعين وبحث سبل الاستفادة منها.
واوضح الاتفاقية ستساهم في تصنيع الاختراعات من خلال دائرة التصميم الهندسي وصيانة المعدات التابعة لقطاع العلوم والتكنولوجيا في المعهد لافتا الى ان الجانبين يهدفان الى تعزيز ثقافة الابداع في المجتمع ونشرها والارتقاء بالموارد البشرية لرفع اسم الكويت في المحافل الدولية.
بدوره قال المدير التنفيذي لقطاع العلوم والتكنولوجيا بالمعهد الدكتور حسام العميرة في تصريح مماثل ان التعاون بين المعهد والمركز بدأ منذ فترة وان هناك مشاريع قائمة بين الجانبين لافتا الى امتلاك المعهد لجنة خاصة بالابداع (برنامج تنمية الابداع) والتي يشارك في فعالياتها المركز باستمرار لدعم المتميزين.
واضاف العميرة ان هذه الاتفاقية جاءت كإطار تنفيذي للمشروعات القائمة بين الجانبين في مجال الابداع والاختراع وتهدف لتطوير سبل التعاون المستقبلي بينهما لتحقيق احد اهداف التحول الاستراتيجي للمعهد.
itifakije