افتتاح مختبر اضطرابات النوم بمعهد دسمان للسكري بالتعاون مع مركز صباح الاحمد للموهبه والابداع

قبل التحدث عن العلاقة المباشره للاختناق التنفسي اثناء النوم ومرض السكري، لابد من الاشاده بالعلاقه المميزه بين معهد دسمان للسكري ومركز صباح الاحمد للموهبه والابداع حيث يعتبر افتتاح مختبر النوم اليوم  تكمله  للتعاون الذي بدا عام 2013 بين مركز صباح الاحمد للموهبه والابداع ومعهد دسمان للسكري وكلاهما من اذرع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي. حيث بدا هذا التعاون اولا عن طريق افتتاح عيادة الانف والاذن والحنجره للتركيز على مرضى الاختناق التنفسي اثناء النوم من ناحية التشخيص وكذلك عرض حلول جراحيه اذا وجدت عن طريق تطبيق براءة الاختراع للدكتور عبدالمحسن ابراهيم التركي حيث تم تسجيل براءة الاختراع بشهر مارس  2013 بمكتب براءات الاختراع بالولايات المتحده الامريكيه عن طريق مركز صباح الاحمد للموهبه والابداع وبدا تطبيقه فعليا بمعهد دسمان للسكري بعد افتتاح العياده رسميا  بشهر سبتمبر 2013 اي بعد تسجيل براءة الاختراع بستة شهور فقط، واليوم نرى نقلة نوعيه اخرى الى الامام  بافتتاح مختبر اضطرابات النوم ونتمنى الاستمرار بهذا الطريق لزيادة مصادر البحث العلمي وتعزيز التعاون بين مركز صباح الاحمد للموهبه والابداع ومعهد دسمان للسكري.

 

والآن عودة الى النوم والذي يعتبر من أهم حاجات الجسد وبفقده تختل مجمل وظائفه، فهي فترة مؤقتة ولكن ضرورية وبحسب الخبراء فإنه ينبغي على الجميع كبارا وصغارا أن يأخذوا كفايتهم النسبية من النوم الهادئ المريح حتى يتمكنوا من الاحتفاظ بتوازن وصفاء الذهن ويقظة  وسلامة الحواس واعطاء الفرصه لترميم مجمل الخلايا ووظائفها العملية. فالنوم ليس غيبوبة أو فقداناً للوعى، بل نشاط إنسانى تتم فيه كل العمليات الحيوية ومن هنا اي انقطاع او تذبذب بالنوم كالشخير او الاختناق التنفسي اثناء النوم قد تكون بدايه لامراض لا نهاية لها.

 

إنَّ قلة النوم تشعرنا بالنعاس، وتفقدنا القدرةَ على التركيز. كما تؤدِّي إلى مشاكل في الذاكرة وقلَّة الرشاقة في الحركة، بالإضافة إلى ضعف القدرة على أداء العمليات الحسابية. وإذا استمرَّ الحرمانُ من النوم فقد يتطوَّر الأمر إلى حصول الهلوسات والتقلبُّات المزاجية.

وكذلك يؤثِّر الحرمانُ من النوم سلباً على الجهاز المناعي. كما أنَّ النوم ضروري لوظيفة الجهاز العصبي. وكذلك النومُ العميق له تاثير مباشر على هرمون النموِّ الهام لدى الأطفال والمراهقين. حيث تتجدَّد معظمُ خلايا الجسم  أثناء النوم العميق؛ فهي تنمو وتصلح التلفَ الذي يسبِّبه الإجهاد طوال اليوم. لذا يعدُّ النومُ العميق هو النومَ المعزِّز “للجمال” بالفعل.

 

وقبل البدء باعراض ومضاعفات الاختناق التنفسي اثناء النوم لابد من التفرقه بين الشخير والاختناق التنفسي اثناء النوم. فالشخير هو صوت مزعج يصدر اثناء النوم يزعج الاخرين  نتيجة انقطاع جزئي عن الهواء وقد تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة الشخير، ولكنها جميعاً ترتبط بانسداد جزئي لمجرى التنفس العلوي. ويسبب ارتخاء العضلة الموجودة في أعلى الفم أو الجزء الخلفي من الحلق مشكلة الشخير، مما يمنع تدفق الهواء بشكل جزئي‪.

بينما الاختناق التنفسي اثناء النوم وهو اشد خطوره، فهو انقطاع كلي عن التنفس نتيجة انسداد تام بمجرى التنفس العلوي وقد يحدث مئات المرات خلال الليله الواحده ويدوم كل مره لعشرة ثواني او اكثر.

 

ما هي اعراض مرض الاختناق التنفسي اثناء النوم ومضاعفاته اذا تم اهماله ؟ من الاعراض…

– شخير مستمر ومرتفع اثناء النوم

– توقف متكرر في التنفس أثناء النوم

– إختناق أثناء النوم

– ارتفاع ضغط الدم

– صداع عند الاستيقاظ من النوم

– صعوبه عند الاستيقاظ صباحاً

– رغبه متكرره في النوم أثناء النهار

– إرتجاع في المرئ.

 

الاختناق التنفسي اثناء النوم قد يبدأ بالشخير البسيط وهي ظاهرة بطيئه ولكن لها علاقه مباشره بالعديد من الامراض المميته على المدى البعيد اذا تم تجاهل الاعراض لانها تؤثر على القلب والدماغ مباشرة نظرا لنقص الاوكسجين او انقطاعه المستمر اثناء النوم.

 

 ان عدم علاج مرض انقطاع التنفس أثناء النوم يتسبب في مشكلات صحيه عدة:

من اهمها وقد تم اثباتها علميا وهي العلاقه المباشره بين النوع الثاني من مرض السكري وهو الاكثر شيوعا والاختناق التنفسي اثناء النوم ومن هنا انطلقت فكرة انشاء مختبر لاضطرابات النوم بمعهد دسمان للسكري وبالتنسيق مع مركز صباح الاحمد للموهبه والابداع.

 

ومن المضاعفات الاخرى التي لا يمكن تجاهلها:

– ارتفاع نسبة الاصابه بالذبحه الصدريه

–  ارتفاع نسبة الاصابه بالجلطه الدماغيه

– ارتفاع في ضغط الدم

– العجز الجنسي

– العقم

لذا لابد من توعية المجتمع بان هذه الاعراض موجوده وحقيقيه لابد من تشخيصها عن طريق مراجعة الطبيب المختص وكذلك التوضيح ان هنالك طرق عديده لحلها والتخلص منها وبالتالي خفض احتمال الاصابة بالعديد من الامراض التي ذكرت آنفا.

 

من الامور التي تساعد على تشخيص هذه الحالات هي ما نسميه بدراسة النوم sleep study حيث تقوم هذه الدراسه بالتفرقه بين الشخير والاختناق التنفسي اثناء النوم، وإذا كان هنالك اختناق تنفسي اثناء النوم فهو يساعد على تصنيف النوع من خفيف او معتدل او اختناق تنفسي شديد اثناء النوم.

 

ما هي دراسة النوم؟

لكي نفهم نومك  وأي مشاكل قد تحدث خلاله، فإننا نحتاج لمراقبة بعض المؤشرات الفيزيولوجية خلال النوم، حيث يتم مراقبة المؤشرات التالية بمختبر النوم : منها الموجات الكهربائية في الدماغ، حركات العضلات، التنفس من خلال الفم وفتحتي الأنف، الشخير، معدل وانتظام دقات القلب، حركات الساقين، حركات الصدر والحجاب الحاجز، معدل الأكسجين في الدم ومعدل طرد ثاني أكسيد الكربون من الجسم. ولمراقبة هذه الوظائف، توضع بعض الأقراص المعدنية على الرأس والجلد باستخدام نوع من المواد اللاصقة، إضافة إلى أحزمة مطاطية مرنة يتم وضعها حول البطن والصدر لمراقبة التنفس.  ويثبت أنبوب صغير من البلاستيك بالقرب من الفم والأنف لمراقبة التنفس. أما مستوى الأوكسجين فيتم قياسه من خلال مشبك مثبت على الأصابع.

كل الأدوات السابقة غير مؤلمة، كما أنها مصممة خصيصاً لتكون بأقصى درجات الراحة.

وفي غرفة المراقبة سوف تكون كل الأجهزة بادارة فني متخصص في هذا المجال. وسوف يكون المجال متاحا في التقلب أثناء النوم، والنوم بالوضعية التي تكون أكثر أريحية كما لو كنت في بيتك. وعند الحاجة تستطيع طلب الفني من خلال ميكروفون في أي وقت خلال الدراسة.

كل هذه العملية تتم بسرية تامة للحفاظ على خصوصية المريض.

بالطبع هذا نوع من انواع الدراسه التي تتم بمركز طبي او بمستشفى وهو ادق ويعطي معلومات عديده، ولكن هنالك نوع آخر اقل كلفة ولكن عملي اكثر وهو دراسة نوم اثناء النوم يتم بالمنزل حيث يأخذ المريض الجهاز للمنزل بعد تعليمه كيفية تركيب الجهاز وبعد استعماله يتم استلام الجهاز لقراءة البيانات وإعطاء المريض التقرير المطلوب ولكنه اقل دقه من مختبر النوم.

 

في نهار يوم دراسة النوم يتوجب عليك ما يلي:

تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين (شاي، قهوة، المشروبات الغازية)، بعد الساعة الثانية ظهراً.

تجنب النوم لفترات قصيرة خلال النهار (القيلولة) .

اكل وجبة عشاء خفيفه.

 

ماذا سيحدث بعد الدراسة؟

إن تحليل وتفسير دراسة النوم هي عملية معقدة، وعملية تحليلها تحتاج الوقت. لذلك فإن نتائج الدراسة لن تكون جاهزة فوراً (بعد انتهاء الدراسة مباشرة)، بل سوف يقوم بتحليلها واستخراج النتائج طبيبك، حيث سيقوم الطبيب بمناقشة النتائج والخطة العلاجية عند حضورك للموعد التالي وقد يتطلب العلاج اتخاذ اجراءات معينه حسب حاجة المريض وقد يكون تدخلا جراحيا اذا لزم.