مركز صباح الأحمد للموهبة و الإبداع قدم ل ” المحامين ” – “قلم براسل”

أكد مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع أهمية تعزيز الشراكة بين المركز وجميع مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام، مشيرا إلى أنه يقوم بواجبه تجاه أبناء البلاد من خلال دعمه وتشجيعه للمخترعين

الشباب. جاء ذلك في بيان صحافي صادر عن المركز أمس، عقب لقاء جمع بين المركز وجمعية المحامين الكويتية لبحث سبل التعاون لتطوير عملية استثمار الاختراعات الشبابية الكويتية في خدمة مؤسسات المجتمع، وذلك من خال اختراع كويتي عنوانه «قلم برايل » للمكفوفين لاستخدامه في مهنة المحاماة. وقال منسق العاقات العامة والتسويق في المركز محمد البقشي في البيان إن تقديم المركز لاختراع  قلم برايل » ليكون بداية تعاون مثمر مع جمعية المحامين الكويتية يؤكد حرص المركز على القيام بواجبه تجاه

brail

الكويت وأبنائها. وذكر البقشي أن المركز سيستقبل طلبات تسجيل براء ات الاختراع عبر موقعه الالكتروني ابتداء من مطلع شهر مايو المقبل، ويستمر حتى نهاية شهر يوليو، مضيفا «أن كل فكرة من الممكن أن تتحول الى واقع بدعم من المركز .» من جانبه، قال أمين سر جمعية المحامين الكويتية، المحامي مهند الساير، إن التعاون مع المركز انعكس بما فيه المصلحة لأعضاء الجمعية، وساهم في استثمار إبداعات أبناء الكويت، معربا عن الأمل باستمرار هذا التعاون البناء لخدمة جميع شرائح المجتمع. بدورها، أعربت المحامية هنادي العماني عن سعادتها بما يقدمه المركز من دعم لأبناء الكويت من خال هذا القلم الذي اخترعته الكويتية شيخة الماجد وتبني المركز له، مضيفة أن هذا الاختراع سيثري عملها كمحامية ومدافعة عن الحقوق، لكونها أول محامية كويتية كفيفة. من جهتها، قالت المخترعة الماجد إن مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع هو المبادر الأول لخدمة أبناء الكويت في مختلف المجالات، مشيرة إلى أنه قدم الدعم لاختراع

قلم برايل »، وساهم بإنتاجه، وأنه مستمر بدوره البناء في المجتمع من خلال استثمار هذا الاختراع في تقديمه لمن يحتاج إليه.