نظم مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع أحد المراكز التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي ملتقى المخترعين الاول 2016 بمشاركة اكثر من 100 مخترع ومخترعة عرضوا مشاريعهم وإبداعتهم العلمية في معرض مبسط.

وشهد الملتقى الذي افتتح مساء أول من أمس على مسرح المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تأبين مخترعين كويتيين ساهموا في وضع اسس التقدم العلمي في مجال الاختراع وهما المرحوم الشيخ صباح الناصر والمرحوم جاسم القناعي.

وفي هذا الصدد، كشف مدير عام مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع الدكتور عمر البناي ان المركز «بصدد انشاء ثاني اكاديمية للموهوبين في الشرق الاوسط والاولى في الكويت لتبني الموهبين ورعايتهم منذ النشأة وحتى التخرج من الثانوية العامة ليتم ابتعاثهم الى اعرق جامعات العالم ليكونوا بعد عودتهم ثروة حقيقة تستفيد منها الكويت».

وذكر البناي أنه «تم الاتفاق مع وزارة التربية ووزارة الدولة لشؤون الشباب ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اضافة الى الهيئة العامة للشباب والرياضة لفتح ورش فاب لاب وورش صناعية في جميع المحافظات لاتاحة الفرصة لكل من يريد ان ينفذ مشروعه في تلك الورش»، مشيرا إلى ان الخطوة الاولى بدأت فعلياً في محافظة الجهراء.

وأوضح ان «الملتقى يهدف الى إعطاء نبذه شاملة عن دور مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع منذ انطلاقته في شهر مايو 2010 وحتى اليوم».

وذكر أن «المركز سيقيم مسابقة كبرى على مستوى الكويت في نهاية عام 2016 بمشاركة المخترعين والمبدعين للارتقاء بجميع القطاعات والمؤسسات في الكويت».

من جانبه، قال عضو مجلس ادارة المركز اياد جاسم الخرافي «هناك اختراعات لن يقوم المركز بقبولها في الوقت الحالي منها النطاق العسكري والمضرة بالصحة والبيئة والمصلحة العامة والتي تدخل ضمن المستحضرات والادوية الطبية الشعبية».

ولفت الخرافي إلى ان «المركز سيسمح للمخترعين بعرض اختراعاتهم مع مؤسسات علمية اخرى مع ضمان حقوق المخترع في كافة الجوانب وهذه النقطة مهمة جداً للمخترعين لانها ستعطي مجالا اكبر لهم لتسويق الاختراعات وتنفيذها بالطرق التي يرونها مناسبة مع تطلعاتهم».