افتتاح مركز FAB LAB في الجهراء لإثراء أفكار الشباب وصقل مواهبهم

أكد محافظ الجهراء الفريق متقاعد فهد الأمير أن إنجازات ومساهمات مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع تجلت في المشاركة مع وزارة التربية في اعتماد فصول الموهبة بمدارس الجهراء للبنين والبنات وبذل جهود مشكورة وموفقة لاستمرار فصول الموهبة والإبداع في المدارس.

جاء ذلك في كلمة لمحافظ الجهراء خلال افتتاحه ورشة العلوم التطبيقية التابعة لمركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع التي يقيمها بالتعاون مع وزارة التربية وقال: نحتفل بافتتاح مركز «الفاب لاب» (FAB LAB)- ورشة التصنيع- الذي يعد مقصدا للشباب لإثراء أفكارهم وصقل مواهبهم في البحث والابتكار التطبيقي، إضافة إلى نشر ثقافة التصنيع التكنولوجي تتويجا لتلك الجهود.

واضاف: نيابة عن أهل محافظة الجهراء، أقدم جزيل الشكر والعرفان إلى د.عمر البناي وزملائه في مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع الذين بجهدهم جعلوا من الرغبة حقيقة لينعم أبناؤنا وبناتنا في فصول الموهبة والإبداع أو في مركز الفاب لاب بالفرصة لصقل مواهبهم ليتميزوا بالعلم والمعرفة لرفع عماد وطنهم وإعلاء شأنه، والشكر موصول لوزيرة الشؤون على تشريف هذا اللقاء وتخصيص موقع FAB LAB (ورشة التصنيع).

وذكر أن الجهود تضافرت بين محافظة الجهراء ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ممثلة بمركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع ووزارة الشؤون في العمل المشترك في استثمار علمي بنّاء من خلال توظيف مواهب الشباب وصقل أفكارهم في مشاريع تنموية وخلق بيئة ثقافية وحضارية رائدة، مشيرا إلى أن هذه الكويت دائما تعطي وتتطلع إلى عطاء أبنائنا عطاء الجميع لرفع شأن الجميع.

في الختام: نقدم شكرنا الجزيل لمؤسسة الكويت العلمي وعلى رأسها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وإلى المدير العام وكل العاملين فيها وإلى رئيس وإدارة مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع وإلى كل المعنيين والمهتمين وكل القائمين وراء هذا الجهد الوطني التنموي المبارك في محافظة الجهراء.

من جانبه قال مدير عام مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع د.عمر البناي ان ورشة العلوم التطبيقية بمركز الفاب لاب (FAB LAB) الذي يعتبر مكانا للإنجاز وتبادل الأفكار والخبرات هي أول ورشة تتيح الفرصة للشباب لاستغلال أوقاتهم بما يعود عليهم بالمنفعة كما يتضمن المركز ناديا للرياضيات يهدف لتحويل الرياضيات من مادة تحليلية إلى مادة ملموسة تحاكي الحياة اليومية للطالب عن طريق أدوات علمية حديثة ومهارات تعليمية وتدريبية متطورة، بالإضافة إلى أنشطة قطاع (FAB-KIDS) لمن هم دون الـ 16 سنة لبناء جيل قادر على مواجهة تحديات العصر.

وأضاف أن في المركز عدة برامج تتعلق بالصناعة عن طريق الطابعات ثلاثية الأبعاد اضافة الى مكائن أخرى كالقص بالليزر وعمل صناعات الروبوت ناهيك عن الألعاب الذهنية الذكية وهي الأحدث لتنمية الفكر عن طريق التحدي والمنافسة بين الأقران.

وكشف البناي ان المركز سيقوم خلال الأسابيع المقبلة بفتح ورشة الخزف التي تحتوي على صناعة الخزف والقوالب والسيراميك.